اشبع أكل، متشبعش اكتشاف!

أنواع السوشي

شارك

إن لم تكن من آكلي وجبة السوشي منذ نعومة أظفارك، فقد تشعر بالفعل ببعض الارتباك عندما تحاول تجربتها للمرة الأولى، أو عندما تضطر لمرافقة أحدهم لتناول أحد أنواع السوشي، وهنا تنظر إلى قائمة لفائف السوشي، وتحاول التمعّن في المكونات، وتنظر إليها بغرابة تجعلك للوهلة الأولى تفكر في رفض تناولها، لأنك سترى شكلًا غريبًا من الأرز الملفوف بأشياء أخرى، وإذا لم يكن في قائمة الطعام وصفًا لمكونات كل وجبة، هنا ستقع في فخ التجربة.

قد يكون من المزعج فعلًا أن تضطر لتجربة وجبة دون أن تعرف ماهيّتها أو حتى ما إذا كان لكل نوعٍ منها نكهة معينة، فإذا كان لها أنواع، ستختلط عليك الأمور كثيرًا، ولذا في مقالنا هذا، سنحاول تهيئتك وإعطاءك لمحة قصيرة عن أنواع السوشي، تلك الوجبة ذات الأصول اليابانية، والشائعة في الكثير من البلدان حول العالم وليس اليابان فقط.

طلب طعام دليفري في اسطنبول؟

اطلب وجبتك المفضلة عبر تطبيق جوعان، لتصلك إلى حيث أنت خلال دقائق، واستفد من خصم 15% على طلبك الأول باستخدام الكود joaanblog15

ما هي السوشي؟

خرجت السوشي من المطبخ الياباني، وسافرت إلى الكثير من بلدان العالم، وهي من الوجبات الشائعة جدًا اليوم، في المطاعم والمحلات وحتى المنازل، وتُعتبر من الأكلات التي تحتاج الفن والمهارة في التحضير. تتألف وجبة السوشي بشكل رئيس من الأسماك؛ النيئة والمطبوخة، والأرز بالخل والخضراوات والزنجبيل، ويمكن التزيين بصلصة الصويا والوسابي والزنجبيل المخلل. عمومًا، تقول المصادر إنّ السوشي اليوم مختلف تقريبًا عمّا كان عليه عندما تمّ تحضيره للمرة الأولى.

في آسيا، وصفَ مصطلح “السوشي” أطباق السمك المملحة في الأرز المخمر، كان ذلك شائعًا في اليابان حتى فترة الإيدو، آخر فترات تاريخ اليابان القديم، وبعد تلك الفترة، تطور السوشي لما سُمي “Edomae zushi”، ومنذ ذلك الوقت، أخذ السوشي الشكل الذي نعرفه اليوم، المكوّن من اللحوم والأسماك والخضروات والأرز بالخل، وهو ما جمع بين مكونات الطبق التقليدية والحديثة.

وللعلم، هناك أيضًا فرق بين السوشي على الطريقة اليابانية والسوشي على الطريقة الغربية، لذا لا تشعر بالاستياء في حال تذوّقت السوشي ولم تعجبك، فذلك الطبق ربما يكون “أحد أنواع” السوشي، فلا يمكن التعميم. ولزيادة ثقافتك في أنواع السوشي، إليك أهم أنواعها أدناه.

أنواع السوشي

باختصار، هناك 6 أنواع رئيسية من السوشي، وهي:

ساشيمي (Sashimi)

أنواع السوشي

ربما الساشيمي هو أكثر أطباق السوشي شيوعًا في المطاعم، وهو عبارة عن سمك نيء يُقدم على شكل شرائح مستطيلة طويلة معروفة باسم “Hirazukuri”، وإذا لم يتم استخدام الأسماك والمأكولات البحرية النيئة، يُمكن استبدالها بأنواع اللحوم الأخرى؛ مثل لحم البقر ولحم الخنزير والدجاج والحصان، على الرغم من أن الأسماك والمأكولات البحرية هي الأكثر شيوعًا.

يُعتبر الساشيمي أحد أنواع السوشي نعم، ولكن غالبًا ما يتم الخلط بينه وبين الهيكل العام لأكلة السوشي؛ فكما قلنا أن السوشي عبارة عن لحم سمك وأرز، وهنا يمكن الاختلاف، وهو أن الساشيمي مصنوعة من اللحم الخام فقط، لا أرز في الطبق. لذا واعتمادًا على نوع اللحم، تُقطع الساشيمي إلى أشكال مختلفة، شرائح مسطحة أو رفيعة أو مستطيلات، أو شرائح مائلة، وإما أن تُقدم نيئة أو مطهوة لفترة وجيزة. أما بالنسبة للوصفات الجانبية المستخدمة للزينة، فهنا يتم تقديم الوسابي وصلصة الصويا وزنجبيل السوشي، وقد تُقدم البيرة إلى جانب الطبق.

نيجيري (Nigiri)

أنواع السوشي

يمكن وصف النيجيري أنها هياكل بيضاوية من الأرز بالخل المقولب، ويعلوها شرائح من السمك النيء. على الرغم من أن بعض السوشي النيجيري ليس مصنوعًا من السمك النيء، إلا أن الطبق التقليدي الأصلي يتطلّب كون السمك نيئًا. وتأتي هذه التسمية على أعقاب الكلمة اليابانية نيغيريزوشي (Nigirizushi)، والتي تعني “السوشي المضغوط بشكل يدوي”، أي يُشكّل الأرز يدويًا بشكل بيضاوي، ويُضغط السمك فوق الطبقة الأخيرة من الأرز، ويساعد على هذا الالتصاق، لزوجة الأرز ورطوبة الطبقة العلوية.

وعن الإضافات، فيضيف الطاهي أحيانًا طبقة من الوسابي بين الأرز والسمك، ويُستخدم للتزيين البصل الأخضر المفروم، والزنجبيل أيضًا. من أنواع السمك النيء المُستخدم: التونة والسلمون والسريولا اليابانية والباكور. في حال أردت كسر القاعدة وتناول النيجيري من السمك المطبوخ، فستضطر إلى تناول الجمبري المسلوق والمدهون بالزبدة، والأنقليس (الثعبان النيجري)، وهنا يغطي لحم الأنقليس المشوي، الأرز. يمكنك تناول النيجيري مع صلصة الصويا، واحرص على غمس السمك وليس الأرز، لأن الأرز لن يمتص الكثير من الصوص.

شيراشي (Chirashi)

أنواع السوشي

يُشبه هذا الطبق طبق الشاسيمي، و”شيراشي” في اللغة اليابانية تعني “متناثرة”، وهي باختصار أرز بالخل مغطى بشرائح السمك النيئة المبعثرة على سطح الطبق، وقد يُضاف إليها الأومليت (العجة) والنوري (خضراوات أو أعشاب بحرية)، إلى جانب المقبلات المختلفة. يختار الشيف نوع السمك المقدم، وأحيانًا، يضمّن الفاكهة والخضراوات في الطبق. يُغلّف هذا الطبق غالبًا في علبة مستطيلة أو دائرية. هناك نوعان من السوشي الشيراشي؛ الـ Edomae وهو الأكثر شعبية ويشمل مجموعة متنوعة من المأكولات البحرية النيئة والمطبوخة، وBara Chirashi Sushi؛ هو نوع بديل مصنوع من قطع أصغر من المأكولات البحرية النيئة المتبلة.

ماكي (Maki)

أنواع السوشي

أحد أكثر أنواع السوشي شيوعًا، في محلات البقالة وفي المطاعم. الماكي هو سوشي ملفوف، إذ تترتب القطعة من الداخل إلى الخارج؛ بحيث تضم الحشوة (السمك النيء أو لحوم أخرى أو خضروات)، وثم الطبقة الثانية التي هي الأرز المخلل، ثم الطبقة الخارجية التي هي النوري، ويُقطع الماكي إلى قطع صغيرة (لفائف) ملفوفة بطبقة رقيقة من النوري.

أوراماكي (Uramaki)

أنواع السوشي

يُشبه الأورماكي الماكي نوعًا ما، ولكن يختلف عنه في الشكل بشكل جوهري، حيث أنه في الأورماكي، توضع طبقة النوري ثم طبقة الأرز بعدها، أي تُلَف الحشوة بالنوري، ثم يغلف الأرز الاثنين. الاختلاف الآخر يكمن في كمية الصلصات المضافة، والتي يمكنك غمس قطع الأورماكي فيها.

تيماكي (Temaki)

أنواع السوشي

يُصنع هذا النوع عن طريق لفّ النوري بشكل مخروطي (قمع)، ويُملأ هذا المخروط بالأرز والأسماك والخضروات، ومجموعة من الحشوات المعروفة باسم النيتا. يُعرف السوشي تيماكي أيضًا باسم “لفات اليد أو السوشي الملفوف يدويًا”. يتم تناول التيماكي عادةً باليدين، لا يمكن تناوله بالعيدان، ولذا يُعتبر أحد وجبات السوشي النادرة في المطاعم الفورمال (الرسمية)، ويحظى بشعبية كبيرة في المطاعم الكاجوال (غير الرسمية) وفي المنازل أيضًا.

في تقاليد الطهي اليابانية، تشير كلمة “سوشي” في الأصل إلى نوع الأرز المُعدّ خصيصًا لتشكيل جميع أنواع السوشي، لذا عندما تدخل إلى أي مطعم وتريد تناول السوشي، فمن الأفضل أن تكون على اطلاع بأنواع السوشي الرئيسية التي ذكرناها أعلاه، كي تكون أكثر تحديدًا في النوع المفضّل وطريقة التقديم. إذا كنت في اسطنبول، لا تنسَ أنه بإمكانك طلب أي نوع من أنواع السوشي أعلاه من خلال تطبيق جوعان، وسيصل إليك سريعًا، ولا بدّ لك من الاطّلاع على ترشيحاتنا لأفضل مطاعم السوتشي في المدينة.

شارك

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *