اشبع أكل، متشبعش اكتشاف!

أنواع اللحم بعجين

شارك

اللحم بعجين من أنواع الفطائر اللذيذة والشائعة جدًا، بحشواتها المتنوّعة باختلاف المنطقة المنتجة لها حول العالم، فلا توجد منطقة لا تعرف ثقافة اللحم بعجين، ومنها من يتّخذ هذه الأكلة كوجبة غذاء روتينية، في حين يعتبرها البعض الآخر وجبة مميّزة تؤكل خلال العزائم والحفلات، خاصّةً أن هنالك العديد من أنواع اللحم العجين وليس فقط نوعًا واحدًا.

تختلف أنواع وطريقة عمل اللحم بعجين بين الثقافات، من حيث طريقة التحضير، ومن حيث حشوة العجين، وهذا ليس اختلافًا جوهريًا، فجميع البلدان تحضّرها عن طريق تحضير العجين وتحضير الحشوة، وحشوه  في قطع العجين ثم خبز القطع، ولكن الاختلاف يكمن في التفاصيل، فبعض المناطق تحشوها باللّحم البقريّ المفروم والبصل، بينما تخلط مناطق أخرى لحم الدّجاج والتفاح أو الملفوف، والبعض يخلط عدة أنواع من اللحوم، مثل لحم الضأن أو الأرانب أو الطيور، بالإضافة إلى الخضار الجذرية. واعتمادًا على طريقة تحضير العجينة، يمكن أن تأخذ ملمسًا هشًّا أو طريًا بعد شيّها.

طلب طعام دليفري في اسطنبول؟

اطلب وجبتك المفضلة عبر تطبيق جوعان، لتصلك إلى حيث أنت خلال دقائق، واستفد من خصم 15% على طلبك الأول باستخدام الكود joaanblog15

أنواع اللحم بعجين

هناك الكثير من أنواع اللحم بعجين حول العالم، وإليك أهمّها:

اللحم بعجين السّوري

أنواع اللحم بعجين

تُرجع بعض المصادر أصول اللحم بعجين إلى سوريا، وخاصة حلب ودمشق، ويُحضّر بطريقتين: إما بحشوة اللحم والخضار، أو اللحم والبصل ودبس الرمان. يتكون العجين في الطريقتين من ذات المكونات؛ الدقيق والزيت النباتي والملح والخميرة والماء الفاتر، وتُترك لفترة من الزمن حتى تتخمر.

أما الحشوة، وعن مكونات اللحم بعجين العنتابي (بالخضار)، فيجب تحضير لحم الكباب، ولية الخاروف، والبندورة والبصل والبقدونس والنعناع والثوم، والملح والفلفل. تُمرج المكونات جيدًا وتُطبخ ثم تُفرد على قُطع العجين وتُشوى بالفرن. أما البلدي (بدبس الرمان)، فلا يُضاف للحم سوى البصل ودبس الرمان والبهار. اللحم بعجين من الأطباق الشائعة جدًا في سوريا خلال المناسبات وفي الأيام الروتينية العادية. يُسمى هذا النوع من اللحم بعجين في تركيا “البيتزا التركية”، وفي أرمينيا يُسمى “البيتزا الأرمنية”.

اللحم بعجين الأسترالي أو فطيرة اللحم الأسترالية

أنواع اللحم بعجين

أكثر أنواع فطائر اللحم شيوعًا هو اللحم بعجين الأسترالي، ويُعد طبقًا أستراليًّا مميزًا يمكنك تذوّقه في أي منطقة من البلاد. تُعرف فطيرة اللحم التقليدية بعجين منفوخ ناعم الملمس من الأسفل، محشي بلحم البقر من الداخل مع طبقة رقيقة تعلو الطبقة الوسطى وذلك لتغلّفها، ثُم تأخذ الطبقة الأخيرة اللون الذهبي عند الطهي، وتُعرف فطيرة اللحم الأسترالية أيضًت بكونها نوعًا صغيرًا من الفطائر، مملوءة بقطع من اللّحوم والخضروات.

الفرق بين اللحم بعجين الأسترالي والأنواع الأخرى هو أنّ فطيرة اللحم الأسترالية تعلوها طبقة من قشرة المعجنات وليس قشرة فطيرة، أي إنّ الطبقة الخارجية ليست هشة بُنية كما في الأنواع الأخرى، بل هي طبقة من المعجنات العادية. يُعد هذا الطبق مميزًا في أستراليا، فيُرافق الأستراليين في نزهاتهم مع الأصدقاء، ويقدمونه أيضًا أثناء الحفلات الرياضية المحلية، مثل مباريات الكريكت.

فطيرة الراعي البريطانية

أنواع اللحم بعجين

نوع مختلف من اللحم بعجين، ويشير اسمها (Shepherd’s Pie) أنها في الأصل فطيرة من لحم الضأن، وقد كانت بالفعل كذلك؛ ذلك لأنها بدأت في الأصل في إنجلترا، محشية بحشوة من قطع لحم الضأن بدلًا من لحم البقر، بسبب تدجين الأغنام آنذاك. ولكن عمومًا، يُعد هذا الطبق من الأطباق البسيطة والشهيرة في المطابخ الأمريكية والفرنسية، وقد انتشر لأول مرة في أسكتلندا وأيرلندا كطبق خاص بالعامة، ولكن ما لبث أن أصبح الشكل الأكثر شيوعًا لأطباق العشاء بين العائلات الأيرلندية أيام الأحد.

تُحضر الحشوة من اللحم البقري أو لحم الضأن المفروم، والبازلاء والذُرة والجزر والبصل والكرفس المفروم بشكل جيد، ويُضاف إلى هذه الخلطة الصلصة والسترشير والأعشاب ومرق اللحم البقري، ثم مادة مكثفة للقوام. وأما بعد، فتُضاف طبقة علوية مكوّنة من البطاطس المهروسة، وجُبن سميك، وفُتات الخبز في الأعلى، وذلك ليُعطي مظهرها لونًا ذهبيًا أثناء الخبز في الفرن.

فطائر وعاء الدجاج الأمريكية

أنواع اللحم بعجين

تُصنع هذه الفطائر من لحم الدجاج والخضروات المطبوخة بالدقيق والزبدة أو السمن، أو ما يُعرف بصلصة الرو السميكة، وذلك لجعل الحشوة طرية بدرجة كافية لحشوها بدون قشرة (بدون طبقة خارجية)، وتُغطى بالبسكويت والحليب قبل خبز المكونات معًا في الفرن، فتحصل في النهاية على فطيرة لحم بعجين ذات طبقة خارجية ذهبية بنية اللون.

هذا النوع من اللحم بعجين مشهور في المطبخ الأمريكي، في إنجلترا حصرًا في القرن السابع عشر، لكن قام المستوطنون الفرنسيون لاحقًا بتغيير الاسم إلى طبق يسمى Pâté Chaud، والمعنى الحرفي للاسم هو “المعجنات الساخنة”. أصبح اللحم بعجين هذا، فطائر الدجاج، شائعًا مرة أخرى خلال الحرب العالمية الثانية، حيث كان الناس يبحثون عن طرق للأكل باستخدام مكونات أقل تكلفة.

فطيرة الستيك والكِلى البريطانية

أنواع اللحم بعجين

يحظى هذا النوع من اللحم بعجين بشعبية كبيرة في إنجلترا، فتجده على الطاولات في كل حانة أو بار هناك. تتكون الحشوة بشكل خاص من لحم البقر أو الضأن، والكِلى وصلصة المرق والبصل، وتُخبز حتى تصبح العجينة ذات لون ذهبي أو بني.

بيعت أول شريحة لحم بعجين من هذا النوع في إنجلترا من قِبل الباعة الجوّالين، كوجبة خفيفة شهية يمكن تناولها في أي وقت من اليوم، ولكن أصبحت فيما بعد وجبة مشهورة بين العمال، خاصة عمال مناجم الفحم، الذين كانوا يعودون إلى منازلهم في وقت العشاء لتناول فطيرة الستيك والكِلى البريطانية، وثم اشتُهرت في جميع أنحاء إنجلترا.

هناك خلاف كبير حول أصول اللحم بعجين، وليسَ معروفًا بالضبط هل اللحم بعجين أرمني أم تركي؟ مثلًأ أم سوري؟، ولكن تقول إحدى الأساطير القديمة حول أصول هذه الأكلة، أن قشور اللحم بعجين (العجينة الخارجية) كانت طعام الخدم، بينما كان الأثرياء والملوك يأكلون الحشوة. ولكن عمومًا، ومهما كانت أصول هذه الأكلة الشهية، لا تزال أنواع اللحم بعجين تحظى بشعبية كبيرة اليوم، وتُعتبر من الأكلات اللازمة والخفيفة، وتلك القائمة الصغيرة ليست إلا بعض أنواع اللحم بعجين فقط، فهناك الكثير من الأنواع.

إذا كنت في اسطنبول، لا تنسَ الاطّلاع على قائمتنا الخاصّة حول أفضل مطاعم لحم بعجين في المدينة، ولا تتردّد في اختيار طبقك المفضّل منها واطلبه عبر تطبيق جوعان الآن، ليصلك أينما كنت وبأسرع ما يمكن.

شارك

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *